مأساة تلميذ غرق زميله أمامه ولم يستطع مواجهة الأهل: «كنا مزوغين» (تفاصيل الواقعة)

كشفت أجهزة الأمن بوزارة الداخلية، ملابسات بلاغ باختطاف طفل، في منطقة شبرا الخيمة في محافظة القليوبية، بعد أن ادعى زميله في المدرسة بمشاهدته لمجهولين باختطاف صديقه من أمام أبواب المدرسة وفرارهم هاربين، إلا أنه بتعديل أقواله أقر بذهابه وصديقه إلى نهر النيل للاستحمام إلا أنه غرق وجرفه التيار، فادعى اختطافه خوفاً من المساءلة.

كان قد تبلغ لقسم شرطة ثانٍ شبرا الخيمة من «محمد س. أ.»، 43 سنة، سائق، بقيام مجهولين باختطاف نجله، وقرر بأنه حال تواجده بمسكنه حضر إليه زميل نجله بالمدرسة «طالب بالصف الثانى الإعدادى – 12 سنة»، وأبلغه بقيام نجله نور البالغ من العمر 12 سنة، بمغادرة المدرسة قبل انتهاء اليوم الدراسي، وعند خروجه شاهده متوقف بالجانب الآخر من الطريق وفوجئ بمجهولين يستقلون توك توك توقفوا بجواره واختطفوه وانصرفوا.

تم تشكيل فريق بحث جنائي بمشاركة قطاع الأمن العام وإدارة البحث الجنائى بالقليوبية لكشف ملابسات وظروف الواقعة؛ أسفرت جهوده عن عدم صحة الواقعة وبإعادة مناقشة زميل الطفل المتغيب، عدل عن أقواله، وأفاد بأنه والطفل المختطف، تركا المدرسة قبل إنتهاء اليوم الدراسى وتوجها لمنطقة أسفل كوبرى المظلات، والنزول للإستحمام بترعة الإسماعيلية ولعدم إجادة صديقه السباحة جرفه التيار وغرق فتوجه لوالده وأخبره باختطافه خشية مساءلته.

وتم اصطحاب الطفل لمكان الواقعة وعُثر بإرشاده على ملابس وحذاء وحقيبة المدرسة الخاصة بالطفل «نور»، وأمكن الإستدلال على شاهدى رؤية للواقعة وهما «محمد إ. م.»، 21 سنة، و«رضوان ع. ع.»، 45 سنة، عاملين بناء بأحد المشاريع المجاورة لمكان الواقعة، حيث قررا أنهما أثناء تواجدهما بعملهما فوجئا بالطفل المذكور يخرج من المياه مستغيثاً بهما لغرق صديقه، وعدم تمكنهما من إنقاذه لعدم إجادتهما السباحة.

وتم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وتكثف الأجهزة الأمنية جهود عمليات البحث عن جثمان الطفل، بالتنسيق مع قوات الإنقاذ النهري.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية