في الشرابية.. طالب يبتز أولياء الأمور مقابل عدم خطف أولادهم من المدارس

على مدار يومين تستمع نيابة الشرابية لأقوال 5 ضحايا للمتهم بابتزازهم وتهديدهم بخطف وقتل أبنائهم أثناء ذهابهم للمدرسة، ومساومته لهم للحصول منهم على مبالغ مالية.

وكانت مباحث الشرابية بقيادة المقدم كريم البحيري رئيس المباحث، كشفت سر شائعة خطف الأطفال من المدارس، التي ترددت بين بعض أولياء الأمور، وألقت القبض على المتهم بابتزاز الأهالي وتبين أنه شقيق مدرس لغة انجليزية، وأخذ أرقام أولياء الأمور من هاتف شقيقه، وقام بعمليات ابتزاز لعدد من المواطنين وحصل من بعضهم على مبالغ مالية، نظير عدم إلحاق الأذى بأولادهم.

وأفادت البلاغات التي تقدم بها الأهالي أن المتهم يقوم بالاتصال بضحاياه، عقب جمع بعض المعلومات عنهم، ثم يطلب منهم مبالغ مالية وصلت لـ 8 آلاف جنيهًا آخرها من شخص بالمقطم، كما تسببت تهديداته في منع تلاميذ بأكتوبر والشرابية من الذهاب للمدرسة، والخروج من المنزل – بحسب تحريات المباحث، وأقوال الضحايا.

"بيهددنا من 5 أيام وعيالنا مش بيروحوا المدرسة".. بلاغ تقدمت به إحدى السيدات، وتدعى "فاطمة ج"، 30 سنة، تعمل أخصائية بمصنع، قالت فيه إنها تتلقى اتصالات هاتفية من رقم محدد قام خلالها المتصل بتهديدها بخطف ابنتها، وإلحاق الأذى بها، إن لم تقم بدفع مبلغ مالي قدره 20 ألف جنيه نظير عدم التعرض لها.

"كمين في الميدان".. أشار له رئيس المباحث بمجاراة المتصل ومطالبته بتخفيض المبلغ واتفق معه على دفع مبلغ 5 آلاف جنيهًا فقط، و اللقاء بميدان رمسيس لتسليم المبلغ المالي المُتفق عليه، وأثناء ذلك كان رجال المباحث أعدوا كمينًا نجح في ضبط المتهم.

المتهم تبين أنه طالب يدعى "بهجت.ع"، 19 سنة، ليس له سوابق جنائية، ومقيم بالمنوفية ضبطته الشرطة متلبسًا باستلام المبلغ المتفق عليه، وأقر بارتكاب الواقعة، وأضاف بتحصله على رقم هاتف المجني عليها من الهاتف الخاص بشقيقه أثناء قيامه بتدريس اللغة الإنجليزية لابنتها.

أقر المتهم أيضًا بارتكاب 4 حوادث بنفس الطريقة، وحصوله على مبلغ 8 آلاف جنيه من عائلة بالمقطم، كما ساوم شخص أخر بمدينة 6 أكتوبر يدعى "محمود.م"، 35 سنة، محاسب، على دفع مبلغ 20 ألف...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية