بعد انتهاء منتدى الشباب.. صديقان يصطحبان مشاركين أجانب إلى الأهرامات

قرر صديقان مصريان أن يستغلا تواجد الآلاف من مختلف الجنسيات بمنتدى شباب العالم، الذي عُقد الأسبوع الماضي بمدينة شرم الشيخ، في الترويج للسياحة المصرية بطريقة جديدة.

ومع انتهاء آخر فعاليات المنتدى، أعدا برنامجًا سياحيًا خاصًا بأبرز معالم القاهرة لعدد من الجنسيات الأجنبية المشاركة، تضمن زيارة الأهرامات والمتحف المصري وخان الخليلي، تحت شعار "أهلا بكم في بلدكم الثاني مصر".

مع دقات الثامنة صباحًا، كان الصديقان محمد جرادة، طبيب كيميائي، ومحمود حنفي، طالب في الفرقة الثانية بكلية التجارة، في استقبال نحو 10 أشخاص من الدول الأجنبية من المشاركين في منتدى شباب العالم في القاهرة، بعد مغادرتهم مدينة شرم الشيخ عقب انتهاء فعاليات المنتدى، ليبدأوا معهم جولة سياحية في أبرز معالم القاهرة، وحسب قول جرادة، اصطحبوهم من مطار القاهرة إلى الفنادق، وبعدها انطلقت جولتهم من الأهرامات.

تنوعت الجنسيات التي جاءت إلى القاهرة بدعوة من الصديقين محمد ومحمود لزيارة معالم بلدهم، وكان من بينهم روسي وهندي وماليزي، إضافة إلى شخص من دولة أذربيجان وحسب قول جرادة لـ"الوطن"، "صمموا ياكلوا أكل مصري وكلنا معاهم كشري.

بعد الانتهاء من زيارة الأهرامات و"أكلة الكشري"، اصطحب الصديقان الوفد الأجنبي القادم من شرم الشيخ بعد انتهاء منتدى شباب العالم إلى المتحف المصري القديم بميدان التحرير لتعريفهم بمعالم بلدهم، وفي ختام اليوم قاما بتوزيع الهدايا التذكارية عليهم والتقطوا صورًا مختلفة معهم.

في اليوم السابق لهذه الجولة اصطحب الطالب محمود حنفي، هندي قادم من شرم الشيخ بعد انتهاء منتدى شباب العالم، في جولة إلى منطقة خان الخليلي، وحسب حديثه لـ"الوطن"، "عزمته على كشري ورز بلبن، وعرفته معالم المكان".

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية