الفلك بيقول التاسعة يا أهلى.. القمر فى الأبراج النارية يعزز حظوظ كارتيرون ووليد سليمان والشناوى.. حظ عاشور فى السما لوجود الشمس فى برج...

تتجه أنظار الجماهير المصرية والتونسية فى التاسعة مساء اليوم نحو الملعب الأوليمبى برادس بالعاصمة التونسية.. ترقب كبير، ومجهود وترتيبات من جانب الفريقين لاقتناص كأس الأميرة السمراء.

المباراة النهائية لدورى أبطال أفريقيا، أكبر البطولات فى القارة الأفريقية والتى ستجذب متابعة الجماهير الأفريقية والعالم فى انتظار البطل هذا العام.. يضع كل مدرب خطته، ويصل كل لاعب لقمة تركيزه، ويبحث عن التاريخ الجديد الذى سيضاف لسجل إنجازاته، وبطولات ناديه، وعلى جانب آخر فإن لعالم الفلك والأبراج رأى واضح فى التوقعات لنتيجة المباراة اليوم، والتى نستعرضها مع خبيرة الأبراج"عبير فؤاد"، وفقا لتواريخ ميلاد لاعبى الفريقين، ومدربيهم.

حظوظ الأهلى أوفر بسبب برج القوس

توضح خبيرة الأبراج عبير فؤاد أن توقعات الفلك والأبراج تقف اليوم حليفة للنادى الأهلى بمدربه ولاعبيه، حيث باتريك كارتيرون مواليد برج الأسد وهو من الأبراج النارية، التى تتمتع بتوفيق كبير اليوم لوجود القمر، والمشترى وهو كوكب الحظ والتوفيق، بالإضافة لكوكب عطارد الذى يعطى سرعة ونشاط ويقظة وحركة سريعة،، وهو ما يعزز القرارات الصائبة والتوفيق.

كما ان أبرز لاعبى النادى الأهلى، وليد سليمان والحارس الشناوى مواليد الأبراج النارية أيضا، حيث برج القوس مما يعطيهما اليوم سرعة ونشاط وقرارات صائبة فى الوقت المناسب، حيث تتوقع الأبراج أن يحالف اللاعب وليد سليمان بالأخص حظ وفير وتميز اليوم وفرصة كبيرة لإحراز الأهداف.

أما خط الدفاع وخط وسط النادى الأهلى فمعظم مواليد لاعبيه من برج الحمل والحوت مثل سعد سمير، وحسام عاشور وهو ما يعزز توفيقهم أيضا بشرط الحفاظ على هدوء أعصابهم، الشمس فى وضع داعم لحسام عاشور لميلاده يوم 9 مارس، فعلى الرغم من وجود كواكب معاكسة معه، إلا أن وجود الشمس فى برجه يعزز موقفه.

أما خط الهجوم المتوقع مشاركة اللاعب مروان محسن فيه وهو من مواليد برج الحوت، الذين يتمتعون اليوم بتوفيق كبير، وسطوع لنجمهم، فمن المتوقع أن يحرز أهدافا إذا شارك فى المباراة.

الترجى مجهود كبير وحظوظ غير موفقة

على جانب الفريق التونسى توضح خبيرة...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية