حكاية الطالب "بهجت".. سرق أرقام سيدات من هاتف مدرس وهددهن بخطف أبنائهن

أسدلت مديرية أمن القاهرة الستار على طالب ابتز العديد من السيدات بعد تهديدهن بخطف أبنائهن، وبعدما حصل على أرقام هواتفهم وبياناتهم من هاتف شقيقه مدرس اللغة الإنجليزية، وأعدت له أجهزة الأمن كمينًا عقب قيام سيدة بمجاراته والذهاب لإعطائه مبلغًا من المال، وضبطه ليعترف بباقي الجرائم المشابهة.

البداية كانت ببلاغ لقسم شرطة الشرابية من "فاطمة ج. ع"، 30 سنة، موظفة بمصنع 27 الحربي، بتلقيها اتصال تليفوني على هاتفها المحمول من رقم محدد قام خلالها المتصل بتهديدها بخطف نجلتها وإلحاق الأذى بها وساومها على دفع مبلغ مالي 20 ألف جنيه مقابل عدم التعرض لها.

بإخطار اللواء محمد منصور، مساعد أول وزير الداخلية، مدير أمن القاهرة، أمر بسرعة التوصل للمتهم، وبإجراء التحريات وجمع المعلومات تبين صحة الواقعة، وتم التنسيق مع المبلغة لمجاراة المتصل حيث طلبت منه تخفيض المبلغ إلى 5 آلاف جنيه والاتفاق على التقابل بميدان رمسيس، لتسليم المبلغ المالي المتفق عليه.

وبالتزامن مع ذهاب السيدة إلى مكان التقابل، تم إعداد الأكمنة اللازمة وأمكن ضبط المتهم وتبين أنه يدعى "بهجت. ع. أ"، 19 سنة طالب، ومقيم بركة السبع بمحافظة المنوفية، حال حضوره لاستلام المبلغ المتفق عليه من السيدة المبلغة.

بمواجهة المتهم بالتحريات وما جاء بأقوال المجني عليها أيدها واعترف بارتكاب الواقعة، وأضاف بتحصله على رقم المجني عليها من الهاتف الخاص بشقيقة إبان قيامه بتدريس اللغة الإنجليزية لنجلتها، وبسؤال المجنى عليها اتهمته بابتزازها وتهديدها بخطف نجلتها، فحرر عن ذلك المحضر رقم 7305 لسنة 2018م جنح القسم.

وفحصت الأجهزة الأمنية هاتف المتهم المحمول وبتطوير مناقشته اعترف بارتكاب 4 حوادث بالأسلوب ذاته، ومساومة "هبة. م. ع. م"، 35 سنة، ربة منزل ومقيمة بالمقطم على دفع مبلغ مالي 20 ألف جنيه عقب تهديدها بخطف نجلها، واستولى منها على مبلغ مالي 8 آلاف جنيه، ومساومة "محمود. م. م. م"، 35 سنة، محاسب، ومقيم 6 اكتوبر، على دفع مبلغ مالي 20 ألف جنيه عقب تهديده بخطف نجلته.

كما اعترف المتهم أيضًا بمساومة "آية. م. ا. م"، 28 سنة، موظفة، ومقيمة...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية