«يو.بي.اس» السويسري يواجه احتمال دفع غرامة بقيمة 6 مليارات دولار

يواجه بنك " يو.بي.اس" السويسري شبح دفع غرامة بقيمة 3ر5 مليار يورو ( 6 مليارات دولار) في قضية بفرنسا على خلفية مزاعم بأنه ساعد أثرياء فرنسيين في إخفاء أكثر من 10 مليارات يورو عن سلطات الضرائب في فرنسا، وفقا لما ذكرته وكالة أنباء "بلومبرج" الامريكية اليوم الخميس.

وطلب الادعاء الفرنسي من المحكمة فرض غرامة قياسية قدرها 7ر3 مليار يورو، تتناسب مع حجم بنك( UBS) وطبيعة الجريمة والأضرار التي لحقت بالمجتمع.

وتسعى الدولة الفرنسية، صاحبة الادعاء في القضية، إلى الحصول على 6ر1 مليار يورو من البنك بالإضافة إلى أي عقوبات أخرى تفرضها المحكمة.

وتعد هذه القضية التي بدأت في باريس يوم الاثنين الماضي، واحدة من العقبات القانونية العديدة التي تواجه البنك السويسري، ومقره مدينة زيوريخ، منذ بداية الأزمة المالية قبل عقد من الزمان ، بما في ذلك غرامة قدرها 5ر1 مليار دولار في عام 2012 لتزوير معيار ليبور.

كما أدت التحقيقات المتعلقة بالضرائب إلى تقليص احتياطيات البنك ، حيث دفع 780 مليون دولار في الولايات المتحدة منذ ما يقرب من عقد من الزمان وحوالي 300 مليون يورو في ألمانيا في عام 2014.

ووصف "يو بي اس" تقدير قيمة الغرامة بأنه "غير منطقي" وقال إن المحققين الفرنسيين الرئيسيين حولوا القضية للمحكمة على أساس "استنتاجات خاطئة".

وقبل بدء الدعوى القضائية، اضطر البنك السويسري لدفع كفالة بقيمة 1ر1 مليار يورو. ونفى البنك جميع الادعاءات.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية