آبل تُحدّث تطبيقها Clips ليكون أفضل على هواتفها الأخيرة

آبل تُحدّث تطبيقها Clips ليكون أفضل على هواتفها الأخيرة

على مدار العامين الماضيين أصبح الواقع المعزز جزء من كل عرض تُقدّمه شركة آبل، والآن توفّر بعض إمكانيات الـ AR الإضافية إلى تطبيقها Clips، ولمن لا يعرف هية التطبيق فهو يقتبس العديد من الأفكار من تطبيقات أخرى مثل انستغرام وسناب شات وبريزما وغيرها، وفكرته الرئيسية هي صناعة وإنتاج مقاطع فيديو رائعة من

على مدار العامين الماضيين أصبح الواقع المعزز جزء من كل عرض تُقدّمه شركة آبل، والآن توفّر بعض إمكانيات الـ AR الإضافية إلى تطبيقها Clips، ولمن لا يعرف هية التطبيق فهو يقتبس العديد من الأفكار من تطبيقات أخرى مثل انستغرام وسناب شات وبريزما وغيرها، وفكرته الرئيسية هي صناعة وإنتاج مقاطع فيديو رائعة من تصوير الكاميرا أو من ذاكرة التخزين.

فيما يخص إضافات التحديث الجديد Clips 2.0.5، فقد تم إضافة 6 مشاهد سيلفي جديدة جميعها ثلاثية الأبعاد، والتي يُمكنك إدراجها بنفسك باستخدام كاميرا TrueDepth الخاصة بالآيفون، وهذا يعني أنه يمكنك الاستفادة من هذه الميزة فقط إذا كان لديك جهاز iPhone X أو XS أو XS Max أو XR، على أن يكون طراز A12 Bionic الأفضل لاستخدام هذه المشاهد.

كذلك ستقوم آبل بإضافة تنسيق صوتي لكل مشهد من المشاهد الستة الجديدة، وذلك كجزء من حزمة الموسيقى التصويرية الـ 17 الخالية من حقوق الملكية، علاوةً على ذلك يتضمن التحديث 3 فلاتر جديدة، أحدها يمنح مقاطع الفيديو الخاصة بك مظهرًا للكتاب الهزلي الأبيض والأسود، وآخر يجعلها تبدو كرسومات مائية ، والثالث يضيف إحساسًا بفيلم قديم.

ولمساعدتك أكثر في جعل مقاطع الفيديو الخاصة بك أكثر تفرًدًا، هناك أيضًا 8 حزم ملصقات جديدة و 4 بطاقات نصية و 4 بطاقات أخرى للعناوين، بالإضافة إلى مجموعة من التحسينات العامة، أخيرًا تحديث Clips 2.0.5 متاح حاليًا على صفحته من على متجر أب ستور، والتطبيق وبشهادة الجميع يستحق التجربة.

رابط المصدر للخبر

لا تفوتك هذه الأخبار كذلك تابع بالأسفل

قيلولة النهار تساعد على اتخاذ أفضل القرارات

خلصت دراسة علمية نُشرت في مجلة أبحاث النوم إلى أن...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية