من الطلاب لمعاهد البحوث.. "الوطن" مع مشاركين بمعرض القاهرة الدولي للابتكار

انطلق معرض القاهرة الدولي الخامس للابتكار، الذي تنظمه أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، اليوم ليستمر حتى الغد، وهو يعد أكبر تجمع للمبتكرين والمخترعين وأصحاب الحلول والأفكار الجديدة المبتكرة لحل التحديات في جميع المجالات.

تواصلت "الوطن" مع عدد من المشتركين بالمعرض في المجالات المختلفة.

وقالت الدكتورة شيرين محمد عبدالقادر مدير مكتب دعم الابتكار والتكنولوجيا في معهد بحوث الإلكترونيات، إنهم شاركوا هذا العام بـ7 منتجات، النموذج الأول شبكة مجسات لاسلكية لزراعة أفضل، وكذلك دائرة إلكترونية لحماية المحركات الكهربائية من الأحمال الزائدة، وجهاز إنذار حراري صوتي وضوئي قابل للبرمجة لوقاية محركات السيارات من ارتفاع درجة الحرارة، وحساسات حركة وتكنولوجيا التعرف على المجسات لاستخدام موجات الراديو النشطة، وكشافات الليد ولوحة مفاتيح باللمس.

يسعى المعهد إلى زيادة عدد المنتجات كل عام، بالإضافة إلى تسجيل براءات الاختراع قبل عرضها، حيث قالت شيرين عبدالقادر: "قبل كدة كانت المنتجات مش عاملينلها حماية أو مسجلنيها في براءة اختراع، بدأنا نسجل المنتج قبل العرض ونعمله الحماية اللازمة"، وعرضوا المنتج في شكله النهائي القابل للبيع مباشرة، وهو ما استفادوه من السنوات السابقة "تعرفنا على شكل المعرض وبقينا نعمل نماذج نهائية للتسويق".

وأشارت الدكتورة هناء حسين عبدالباقي أستاذ ورئيس قسم الكيمياء الحيوية النباتية المركز القومي للبحوث، إلى اعتمادهم هذا العام على الأغذية الوظيفية من المواد الفعّالة للطحالب، حيث استخدموا صبغة لها تأثيرات مضادة للأكسدة والفيروسات تزود المناعة في عمل "كيك" ومنتجات ألبان و"ماسكات" للبشرة الجافة والدهنية وكبسولات منها، والأغذية وظيفية تأخذ في فترات النقاهة من العمليات من أجل سرعة الاستشفاء والحماية والوقاية من الأمراض.

أما عليّ الدين علي، فهو بالجامعة الروسية في مصر، ويشارك مع زملائه ضمن 9 جامعات مصرية هم الجامعة الخاصة الوحيدة بينهم، بتصنيع سيارة رالي شكلها عادي تمشي في المدينة لكن براكب واحد.

وقال عليّ، إنهم اشتركوا في مسابقة "إيفر" التي كانت مقامة من...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية