وزير التجارة يفتتح الدورة العاشرة لمعرض ICS للسيراميك والأدوات الصحية

أكد المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة أن مصر تمتلك كافة الإمكانات التى تؤهلها لتكون مركزا إقليميا ودوليا لصناعة المعارض والمؤتمرات، مشيرا إلى أنه يجرى حاليا جذب العديد من المؤتمرات والمعارض الدولية لإقامتها فى مصر خلال المرحلة المقبلة.

جاء ذلك خلال إفتتاح الوزير اليوم لفعاليات الدورة العاشرة لمعرض ICS للسيراميك والأدوات الصحية والذي تنظمه الهيئة العامة لتنمية الصادرات والمجلس التصديري لمواد البناء والحراريات بمركز مصر للمؤتمرات والمعارض الدولية "المنارة" وقد شارك فعاليات الافتتاح السيد/ جمعة مبارك الجنيبى سفير الامارات بالقاهرة والسيد/ بيترو تومباتشيني المستشار التجاري للسفارة الإيطالية بالقاهرة.

وقال الوزير إن المعرض يقام خلال الفترة من 8 الى 11 نوفمبر الجاري على مساحة 20 الف متر مربع ويشارك به 150 شركة منها 45 شركة اجنبية تمثل دول اسبانيا وإيطاليا والصين والبرتغال، لافتا أن المعرض يعقد على مدار 4 أيام حيث من المتوقع ان يبلغ عدد الزائرين به 82 الف زائر.

وأضاف ان وفود 22 دولة تشارك بفعاليات المعرض لأبرام التعاقدات التسويقية والتصديرية، لافتا الى ان إيطاليا تشارك بالمعرض بوفد كبير من مستوردي السيراميك والأدوات الصحية.

وأشار الى ان مصر تمثل الوجهة الأمثل لتنظيم فعاليات المعرض بقارة افريقيا ومنطقة الشرق الأوسط باعتبارها محور تجاري إقليمي وعالمي متميز، لافتا الى ان معدلات النمو المرتفعة للاقتصاد القومي وبيئة الاستثمار المناسبة في مصر ساهمت في نجاح المعرض في دوراته التسع السابقة.

ولفت نصار ان مصر تعد محور صناعي هام بالمنطقة خاصة في مجالات صناعة السيراميك والأدوات الصحية، مشيراً الى ان مصر تعد بوابة موثوقة وامنه لنفاذ الصادرات العالمية لأسواق منطقة الشرق الأوسط وحوض البحر المتوسط وقارة افريقيا.وأضاف ان المعرض يسهم في خلق قنوات جديدة للتسويق والتوزيع بالسوقين المحلي والعالمي في مجال السيراميك والأدوات الصحية، كما يسهم في تدشين مشروعات صناعية هادفة للتصدير وبناء وعي بالماركات العالمية المتميزة في هذا القطاع، مشيراً الى ان المعرض يستضيف هذا العام...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية