انطلاق الفوج الخامس من جامعة حلوان لزيارة محطة المياه بالجبل الأصفر

انطلق، مساء أمس، الفوج الخامس من طلاب جامعة حلوان لزيارة مشروع محطة معالجة مياه الصرف الصحي بالجبل الأصفر، وذلك في إطار مبادرة "كل يوم جديد"؛ لتعريف شباب الجامعات المصرية بالمشروعات التنموية العملاقة التي تنفذها الدولة لغرس قيم حب العمل والقدرة على الإنجاز لديهم، تحت رعاية الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي.

وقال الدكتور خالد عبد الغفار، إن الزيارات التي تنظمها الوزارة للعام الثالث على التوالي تأتى بهدف رفع الوعي الوطني لدى شباب الجامعات والمعاهد المصرية وإشراكهم في خطط التنمية التي تنفذها الدولة، وتعريفهم بما تم إنجازه على أرض الواقع في حركة البناء والتعمير، مشددا على ضرورة مشاركة الطلاب من كافة المؤسسات التعليمية المصرية.

وخلال الزيارة تم تقديم عرضًا عن المحطة، وما تم إنجازه من المشروع كما تم اصطحاب الطلاب في جوله ميدانية؛ لتفقد مواقع العمل المختلفة، والتعرف على آخر تطورات العمل في الموقع، مشيدين بما شاهدوه من جهد مبذول تجاه من جانب الدولة في إنشاء مشروعات ضخمة.

يذكر أن محطة الجبل الأصفر للصرف الصحي، افتتحها الرئيس عبد الفتاح السيسي، في شهر يناير الماضي، وتعد أكبر محطة معالجة مياه للصرف الصحي في مصر تقع في منطقة الجبل الأصفر شرق القاهرة، وتبلغ قدرة المحطة على معالجة 2.5 مليون متر مكعب يوميًا، كما أنه يمكن الاستفادة من الحمأة الخاصة بمياه الصرف في توليد الكهرباء، واستخدام المياه المعالجة في ري 150 ألف فدان.

ومن جانبه أشار أحمد الشيخ رئيس الإدارة المركزية لمكتب الوزير إلى أن مبادرة "كل يوم جديد" تستهدف تنظيم زيارات لطلاب الجامعات لعدد من المشروعات القومية، وقد تم بالفعل زيارة كل من مدينة العلمين الجديدة، الإسكان الاجتماعي بمدينة العبور، مشروع دار مصر بالشيخ زايد، وسكن مصر بالقاهرة الجديدة، مضيفًا أن هذا الفوج يعد الفوج الخامس على التوالي الذي تقوم وزارة التعليم العالي بإرساله لتفقد مشروعات الإسكان بالمدن الجديدة، حيث يقوم عدد من طلاب الجامعات المصرية يوم الأربعاء من كل أسبوع ولمدة أربعة أشهر متتالية بزيارة عدد من المشروعات...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية