الزمالك يضرب دجلة برباعية وينفرد بصدارة الدوري

فاز الزمالك على وادي دجلة برباعية مقابل هدفين في اللقاء الذي جمع الفريقين على ملعب بتروسبورت في الجولة الثانية عشر من الدوري الممتاز. سجل رباعية الزمالك كل من محمود كهربا وإبراهيم حسن ومحمود علاء وأوباما، ولدجلة إبراهيم نيداي"هدفين"، لينفرد الأبيض بصدارة الجدول برصيد 20 نقطة، ويظل رصيد دجلة 11 نقطة في المركز الثالث عشر. وبدأ اللقاء بضغط شديد، وكاد أن يتقدم الزمالك في وقت مبكر من المباراة، وتحديدًا في الدقيقة الرابعة من المباراة، وذلك إثر انفراد مهاجم الزمالك يوسف أوباما بمرمي الفريق الدجلاوي، ليسدد كرة من داخل منطقة جزاء الفريق الخصم، علت مرمى محمد عبد المنصف بسنتيمترات قليلة فقط. وفي الدقيقة الخامسة، سجل أوباما هدفًا لصالح الزمالك، لكن حكم اللقاء ألغاه، بداعي التسلل. وفي الدقيقة السابعة سدد محمود كهربا لاعب الزمالك تصويبة صاروخية، علت مرمى فريق وادي دجلة. في الدقيقة 13 كرة خطيرة لوادي دجلة، بعد عرضية أرضية من الجبهة اليمنى، مرت إلى داخل منطقة الجزاء، واستقبلها إبراهيما نداي ، بتسديدة قوية مباشرة مرت بجوار القائم الأيسر لمرمى الحارس عماد السيد بقليل. وتبادل كلا الفريقين السيطرة على وسط الميدان، وشن العديد من الهجمات الخطيرة، والتي لم يكن لها أي تأثير يذكر في النهاية على نتيجة اللقاء حتى الآن. في الدقيقة 23 سدد سيد سالم الظهير الأيسر لفريق وادي دجلة كرة صاروخية من خارج منطقة الجزاء، لكن كرته اصطدمت بقدم محمود علاء، ومرت بجوار القائم الأيمن لمرمى الزمالك إلى خارج الملعب. وفي الدقيقة 24 نجح إبراهيما نداي ، في تسجيل هدف دجلة، بعدما تلقى تمريرة رائعة من المتألق سيد سالم داخل منطقة جزاء الزمالك، ليُسدد اللاعب السنغالي كرة قوية إلى داخل شباك محمود عبد الرحيم جنش مباشرة. وفي الدقيقة 31 ومن خطأ فادح في دفاعات وادي دجلة نتيجة الثقة الزائدة في تمرير الكرة على حدود منطقة الجزاء استغله فرجاني ساسي ، وتمكن من استخلاص الكرة ثم مررها لـ محمود كهربا ، الذي استقبل الكرة بتسديدة مباشرة من على حدود المنطقة، وضعت الكرة داخل شباك الحارس محمد عبد المنصف. وفي الدقيقة 38 سدد...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية